شفط الدهون ترهلات البطن شد الجلد

عملية شد البطن هي عملية جراحية تتضمن إجراءات تجميلية للعضلات والأنسجة والجلد، حيث يتم إزالة الدهون الزائدة والجلد، والهدف هو استعادة قوة العضلات أو فصل عضلات البطن، وتكون هذه العملية في الأساس، بسبب الرغبة في التخلص من الكرش أو الجلد الزائد أو الدهون.

وقد تحدث تلك الترهلات الجلدية بسبب:

الحمل.
الشيخوخة.
تغييرات في الوزن.
جراحة سابقة.
الوراثة.

ما هي عملية شفط الدهون ؟

عملية تجميلية شائعة تتعلق ببساطة بإزالة الكميات غير المرغوب بها من الدهون الزائدة المتجمعة في الجسم، لتحسين مظهر الجسم أو نحته أو جعل أجزائه متناسقة الأبعاد، لهذا تسمى العملية أحياناً عمليات النحت أو تشكيل الجسم.

حين يتم إخبار المريض قبل العملية بالنتائج المتوقعة بشكل سليم يخرج المريض راضياً تماماً عن النتيجة، إذا لابد أن يعي المريض أن لشفط الدهون حدوداً فيما يمكن له إنجازه.

في حالة إزالة كمية كبيرة من الدهون، أو استخدام التخدير الكلي يكون متوقعا أن يمكث المريض بالمستشفى بضعة أيام، أما عند إزالة كمية بسيطة كدهون الفخذ أو استخدام التخدير الموضعي يمكن إجراء العملية والخروج في اليوم نفسة.

بعد العملية تظهر المنطقة المتأثرة متضخمة بسبب الورم، هذا أمر طبيعي لا يدعو للقلق، يمكن استخدام رباط أو مشدّ فوق المنطقة المعالجة لمدة أسبوعين إلى ثلاث أسابيع على الأقل.

يتم وصف المضادات الحيوية للمريض بعد العملية، ويتم ملاحظة التورم والكدمات لمدة 5-10 أيام، كما أنه من المتوقع أن يشعر المريض بالخدر، الألم أو التنميل في المنطقة المتأثرة لعدة أسابيع بعد العملية، يوصى عندها بممارسة المشي لمنع تكون الجلطات إلا أن التمرينات الأكثر صعوبة ممنوعة لمدة شهر على الأقل بعد الجراحة.

يشعر المريض بالتحسن خلال أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة ويمكنه العودة لممارسة العمل خلال ثلاثة أسابيع على الرغم من أنه قد يوجد بعض التورم في منطقة الجراحة.

جميع اعمالنا مكفولة شرط استرداد مصاريف السفر و خدماتنا شامل